تدريس الطلبة ذوي الاعاقات البسيطة

0 sold

ر.س80.00

تم تأليف هذا الكتاب للمتخصصين في التربية الخاصة والمدرسين العاديين سواء ممن كانوا في مرحلة الباكلوريوس او الدراسات العليا. الذين يرغبون في تعلم كيف يدرسون للتلاميذ الذين يعانون من إعاقات بسيطة اكثر حالات الإعاقة شيوعا في المدارس. وتشمل الإعاقات البسيطة كثيرا من التخلف العقلي البسيط، والاضطرابات السلوكية، وصعوبات التعلم. وبسبب طبيعة مشكلات التعلم التي يعانون منها فإنهم يقضون الجزء الأكبر من يومهم المدرسي في الفصول العادية، وهذا يعني ان مسؤولية تعليم هؤلاء التلاميذ تقع على عاتق كل من المعلمين العاديين ومعلمي التربية الخاصة. وقد اوجب التركيز الحديث على الدمج الشامل على كل من المعلمين العاديين ومعلمي التربية الخاصة المشاركة وتبادل المعلومات حول طبيعة وحاجات هؤلاء التلاميذ ممن يصعب تعليمهم.

5 متوفر في المخزون

ر.س80.00

5 متوفر في المخزون

Add to cart
Buy Now
رمز المنتج: b1f3c0e910b5 التصنيفات: ,

ان هدفها توفير كتاب يتضمن مراجعة شاملة للإفرازات التربوية التي تؤثر في التعرف، وفي تحديد المكان التربوي، وفي تدريس التلاميذ الذين يعانون من إعاقات بسيطة. اذ لا يتوافر كتاب آخر يتناول بشكل تفصيلي “تدريس الطلبة من ذوي الإعاقات البسيطة”، ان تركيزنا في هذا الكتاب على الخصائص يجعله مختلفا عن غيره من الكتب التي تناولت هذا الموضوع. وغالبا ما نجد ان القضايا الأساسية التي تؤثر في تحديد المكان التربوي وفي تدريس التلاميذ الذين يعانون من إعاقات بسيطة مشوشة وغير واضحة بسبب من عدم توافر المعلومات. ومن تلك القضايا محك الأهلية، اذ ان احد أهم المشكلات التي تواجه التربية الخاصة الآن يتمثل في التعرف على التلاميذ الذين يصنفون بأن لديهم إعاقة بسيطة. ففي بعض الحالات نجد ان التلاميذ الذين يعانون من اعاقات محددة يتم التركيز عليها كثيرا، وفي حالات أخرى يطلق على التلاميذ الذين يعانون من مشكلات تعليمية ان لديهم إعاقات بسيطة دون ان يتوافر ادلة كافية تدعم ذلك. ومن الجدير ان يطور المعلمون العاديون ومعلمو التربية الخاصة فهما واضحا لأنماط المشكلات التعليمية التي يتصف بها التلاميذ الذين يعانون من إعاقات بسيطة. فإن كثيرا من برامج التربية الخاصة تنحرف وتتصف بالضعف بسبب من وضع التلاميذ غير المناسب وبسبب من توقعاتنا المنخفضة عن أدائهم

No more offers for this product!

General Enquiries

There are no enquiries yet.