السماء ذات الحبك / جزئين 1/2

0 sold

ر.س170.00

يوضح الكتاب إنّ الله -عز وجل – على علم بما سيصل إليه الإنسان في يوم من الأيام حول اكتشاف الكون ومعرفة سننه مما يجعل من هذا المخلوق ينكر الدين وينسى ركائز العقيدة

47 متوفر في المخزون

ر.س170.00

47 متوفر في المخزون

Add to cart
Buy Now
رمز المنتج: 580acdaa29c6 التصنيفات: ,

يوضح هذا الكتاب ان الله يعلم بعلمه المحيط أنه سيصل في يوم من الأيام إلى زمن كزمننا الراهن يفتح الله سبحانه وتعالى فيه عليه من معرفة بالكون وسننه ما لم يفتح من قبل فيتغير الإنسان بالعلم ومعطياته وتطبيقاته في مختلف المجالات وبما وصل إليه من تقنيات متقدمة ويدفعه ذلك إلى إنكار الدين ونسيان الموت والحساب والآخرة والجنة والنار خاصة وأن هذه المفاهيم وغيرها من ركائز العقيدة قد اهترأت اهتراءً شديدًا في معتقدات غير المسلمين مما دفع كثيرا من علمائهم إلى إنكارها والسخرية منها.

No more offers for this product!

General Enquiries

There are no enquiries yet.