التشيع العربي والتشيع الفارسي

0 sold

ر.س43.00

إستغرق الباحث الأكاديمي نبيل الحيدري المولود في بغداد التي كانت رمزاً للتعايش والتزاوج والمحبة، وهو من أسرة آل الحيدرى العربية الشيعية المنتسبة للرسول الأكرم، وجده المرجع الأعلى للشيعة العرب السيد مهدى الحيدرى الإمام المجدد.

5 متوفر في المخزون

ر.س43.00

5 متوفر في المخزون

Add to cart
Buy Now
رمز المنتج: 1d03be203488 التصنيفات: ,

هذا الكتاب يمثل دراسة علمية موضوعية عميقة متخصصة فريدة في دراسة ما تم إدخاله إلى التشيع في الغلو في الأئمة (لاهوت الإمامة) لتضعف النبوة كثيراً إزاء الإمامة بل ترتفع الإمامة إلى مقام الأوهية والربوبية فتنال من القدسية والطقوس والبدع إلى درجة التكفير واللعن والشتم لكل من يتَوهَم عدائها وبغضها ونصبها.الباحث نبيل الحيدرى مقيم حالياً بلندن باحثاً وكاتباً ومحاضراً أكاديمياً في أكثر من 40 دولة دعى لها وإشترك في مؤتمراتها وندواتها ومراكزها، حيث استطاع هذا الكتاب أن يغور في البحث لسنين طويلة عميقة في أكثر من ألف ومائتى مصدر ومنها الكتب الشيعية الأصلية الأولية لدراسة أوائل تلك الظواهر الغربية وكيف بدأت ومتى وأصحابها المبتدعين ثم المراحل التراكمية لها في أكثر من ثلاثين مرحلة متلاحقة في أخطائه وأخطاره وتناقضاته مع القرآن الكريم والسنة الصحيحة ومدرسة آل البيت السليمة التي ترفض الغلو والتكفير والطقوس والبدع والتطبير وتلتقى مع التسنن المحمدى في الأصول الأولية الإسلامية وأركان الدين الحنيف كما تحترم الخلفاء الراشدين وأمهات المؤمنين وتؤمن بثقافة المحبة والعفو والتسامح والتعايش والتعاون فترجعهم إلى الجماعة والوحدة والمحبة والسلام والتعاون.

No more offers for this product!

General Enquiries

There are no enquiries yet.