التبشير وخطره علي العالم الإسلامي كيفية المواجهة

0 sold

ر.س96.00

من رحمة الله عز وجل بعباده أن أرسل رسله صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين بالإسلام لهداية الناس وإرشادهم إلى الصراط المستقيم ، وذلك لعلمه عز وجل بخلقه ومعرفته بقصور عقولهم وتفاوتها في إدراك ما هو محسوس فضلاً عن جهلها بالغيب فاقتضت حكمته أن يبعث في كل أمة نذيراً يأخذ بيدها إلى النجاة فلما تهيأت الإنسانية للكمال بعث إليها الرحمة المهداة محمداً صلى ا الله عليه وسلم وخاطبه الله عز وجل بقوله {إنا أرسلناك بالحق بشيراً ونذيراً وإن من أمة إلا خلا فيها نذير}

8 متوفر في المخزون

ر.س96.00

8 متوفر في المخزون

Add to cart
Buy Now
رمز المنتج: ce426c1a4df6 التصنيفات: ,

سواء كان هذا أم ذاك فقد تسرب الوهن إلى قلوب المسلمين بينما نشط أنصار المسيحية الغربية في نشرها من جديد ببلاد الإسلام ، بمساندة القوى الاستعمارية في كل مكان وهذا أمر له خطورته على المسلمين والمسيحيين أيضاً فالمسيحية المبشر بها رديفة للاستعمار وهي تبيح كل شئ من أجل تحقيق المهمة المكلفة بها ، ولو ناقض تعاي المسيح ، ولما كان مبشروا المسيحية الغربية يستغلون وسائل القوى الاستعمارية وينتهزون فرصة ضعف المسلمين فيحاولون تنصيرهم بكل الطرق ، رأت من واجبي كشف الدور التبشيري العام لكي يتنبه المسلمون لمخاطره ويحذروا مكائده ، وتجنبوا الوقوع في شراكه ، ثم ليقوموا بواجباتهم نحو دينهم وحماية أممهم فأقدمت على البحث مستعيناً بالله ومتوكلاً عليه

No more offers for this product!

General Enquiries

There are no enquiries yet.