الإمام العالم ضياء الدين محمد بن عبدالواحد المقدسي (569-643هـ) دراسة تاريخية في سيرته

0 sold

ر.س40.00

قال الكاتب ان الحافظ الكبير ضياء الدين أبو عبدالله بن أبي أحمد محدث عصره ووحيد دهره وشهرته تغني عن الإطناب في ذكره والاشتهار في أمره. وهو ابن أخت الشيخ الموفق وأبي عمر. ولد في خامس جمادى الآخرة سنة تسع وستين وخمسمائة، وسمع الحديث من علماء دمشق ورحل إلى مصر وسمع من علمائها ثم رجع إلى الشام وارتحل إلى بغداد وسمع من علمائها الكثير ورحل مرتين إلى أصبهان وسمع بها ما لا يوصف كثرة، وكتب بخطه الكثير من الكتب الكبار وغيرها، ويقال: إنه كتب عن أزيد من خمسمائة شيخ، وحصل أصولاً كثيرة، وأقام بهراة ومرو مدة وله إجازة من السلفي وشهدة.

8 متوفر في المخزون

ر.س40.00

8 متوفر في المخزون

Add to cart
Buy Now
رمز المنتج: 0e03ef79938f التصنيفات: ,

قال الكاتب انه حافظ متقن ثبت ثقة صدوق نبيل حجة، عالم بالحديث وأحوال الرجال، له مجموعات وتخريجات، وهو ورع تقي زاهد عابد محتاط في أكل الحلال، مجاهد في سبيل الله، ولعمري ما رأت عيناي مثله في نزاهته وعفته وحسن طريقته في طلب العلم. وقال عمر بن الحاجب: شيخنا أبو عبدالله شيخ وقته ونسيج وحده، علماً وحفظاً وثقة وديناً، من العلماء الربانيين ، وهو أكبر من أن يدل عليه مثلي، كان شديد التحري في الرواية، مجتهداً في العبادة، كثير الذكر منقطعاً عن الناس، متواضعاً في ذات الله، سهل العارية، رأيت جماعة من المحدثين ذكروه فأطنبوا في حقه، ومدحوه بالحفظ والزهد. قال: سألت ابن الزكي البرزالي عنه: فقال: ثقة جبل، حافظ دين. وقال الشرف ابن النابلسي: ما رأيت مثل شيخنا الضياء وقال أبو اسحق الصريفيني: كان الحافظ الزاهد العابد ضياء الدين المقدسي رفيقي في السفر وصاحبي في الحضر، وشاهدت من كثرة فوائده وكثرة حديثه وتبحره فيه

No more offers for this product!

General Enquiries

There are no enquiries yet.