اصول التربية رؤية تربوية للحوار والتسامح والتعايش

0 sold

ر.س20.00

يتحدث الكتاب عن التربيه حيث يوضح اختلافات متباينة، حول مفهوم التربية، بل وطبيعتها، ونطاق عملياتها وأهدافها .

55 متوفر في المخزون

ر.س20.00

55 متوفر في المخزون

Add to cart
Buy Now
رمز المنتج: d225861bed7d التصنيفات: ,

نقرأ فى كتاب اصول التربيه ان التربيه اصبحت صناعة لها أصولها العلمية والفنية والإنسانية. ولا مبالغة في القول بأننا نعيش عصر التربية،وأن المستقبل البعيد لأي امة من الأمم يمكن فى تعلم جيد وتربية جيدة ،وأن التقدم مرهون بصلاحية التربية،وفى الماضي والحاضر والمستقبل. ويرى كثير من المربين أن التربية مسألة امن قومي وإنها خط الدفاع الأول عن أي مجتمع من المجتمعات., وان مقولة أحسن تعليم بأرخص تكاليف ممكنة وأقل وق أصبحت التربية صناعة لها أصولها العلمية والفنية والإنسانية. ولا مبالغة في القول بأننا نعيش عصر التربية،وأن المستقبل البعيد لأي امة من الأمم يمكن فى تعلم جيد وتربية جيدة ،وأن التقدم مرهون بصلاحية التربية،وفى الماضي والحاضر والمستقبل. ويرى كثير من المربين أن التربية مسألة امن قومي وإنها خط الدفاع الأول عن أي مجتمع من المجتمعات., وان مقولة أحسن تعليم بأرخص تكاليف ممكنة وأقل وقت ممكن ،ولا تصلح فى الوقت الحاضر؛ فالتعليم الجيد يلزم له وقت كاف وتكاليف كافية،وأصول التربية ذلك العمل الراسخ له أساسيات الثقافية والاقتصادية والاجتماعية والأنثروبولوجية والروحية والعاطفية والأخلاقية والجمالية والجسمية. وتهدف التربية إلى تكوين شخصية الفرد المتعلم الشاملة والمتوازنة. أي تشمل جميع هذه الجوانب المنوه عنها فى الفقرة السابقة وان يتعامل كل جانب من جوانب شخصية الفرد المتعلم مع الجوانب الأخرى وأن تتوازن بحيث لا ينمو على جانب حساب جانب آخر.

No more offers for this product!

General Enquiries

There are no enquiries yet.